الرئيسية / ثقافة و فن / مسرح فرق الأحياء باسفي يضع قاطرة المسرح على سكته الحقيقية

Notice: Undefined index: tie_sidebar_pos in /home/safizoom/domains/safizoom.com/public_html/wp-content/themes/jarida/includes/post-head.php on line 5

مسرح فرق الأحياء باسفي يضع قاطرة المسرح على سكته الحقيقية

عبد الرحيم موحداد ، شامة المؤذن ، أحمد قيود ، عبد الجليل محريز ، رشيد ولد العبار ، فؤاد شبابي ، عبد الوهاب سعدون ، فنانون مسرحيون وضعوا على عاتقهم قيادة قاطرة مسرح فرق الأحياء بأسفي بحسهم الفني والمسرحي المتمرس على التجربة والممارسة على الطريق السيّار من أجل تأصيل مسرح مغربي ينبثق من رحم الأحياء الشعبية ..
إلى جانب هؤلاء يحضر قيدوم المسرحيين محمد الوافي ، وميراني الناجي لقيادة هذه التجربة ودعمها باعتبارها أول تجربة فريدة من نوعها في تاريخ المسرح بأسفي ..
تجربة انطلقت في الظل من خلال قراءة تقابلية عكست واقع المسرح المغربي وتجاربه الراهنة ، وخلصت إلى حصيلة لا مفر منها ، اعتبرت أن المسرح مهما احتفينا به ، ومهما احتفلنا بأيامه العالمية والوطنية يبقى بدون معنى أمام زحف التكنولوجيات المعاصرة ، واستقطاب مختلف أنظمة التواصل الاجتماعي وتأثيرها على الشباب الذي نعتبره رهان المسرح والثقافة ..

من هنا اقتنع الفريق بنجاعة الفكرة من خلال الغوص بالمسرح في عمق الأحياء الشعبية ، والعودة بمخاضه إلى دروب وأزقة الحياة اليومية من أجل تحويل أحياء المدينة من تجمعات إسمنتية إلى حارات مسرحية تسائل الواقع وتعيد صياغته بمقاربات إبداعية تتحول فيها الأحياء إلى فرق مسرحية منفتحة على الإبداع والسجال ..

مهرجان فرق الأحياء بأسفي خطوة جبّارة نحو أفق الأمل والتفاؤل ، ومسار لجيل متعطش للديمقراطية والمعرفة ، أحياء بحاجة إلى التأطير والسجال ، بحاجة إلى أحواض معرفية ، وشبكات سوسيوثقافية ، وتلك مهام المثقف ، وأدوار المجتمع المدني بعيدا عن نزاع الخلفيات ، وصراع الشوفينيات ..

مسرح فرق الأحياء بأسفي يهم الجميع ، ومسؤولية الجميع ، لأنه سيساهم في خلق شباب نابذ للعنف ، رافض للتعصب ، قادر على احترام الغير ، محب للتواصل والحوار ، شباب بإمكانه أن يساهم في النقاش حول قضايا بلاده بلا خوف ولا تشدد ، فلنساهم إذن في دعم هذه التجربة التي لقيت إقبالا كبيرا من طرف أحياء مدينة أسفي ، على أمل ترسيخ الهدف الأسمى لهذه المدرسة الجديدة ، المسرح هنا ، وليس هناك ، المسرح نحن ، وليس الغير ، المسرح لنا ، وليس لغيرنا ..

ميراني الناجي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*