الرئيسية / تربية و تعليم / تحت شعار ” ما لم يتحقق بالنضال يتحقق بمزيد من النضال” الإدارة التربوية للتعليم الابتدائي بالمغرب تحتج امام البرلمان.

تحت شعار ” ما لم يتحقق بالنضال يتحقق بمزيد من النضال” الإدارة التربوية للتعليم الابتدائي بالمغرب تحتج امام البرلمان.

الدار البيضاء في 11 مارس2017

بيــــــان

في محطتها الرابعة من برنامجها الاحتجاجي ، وتنفيذا لقرارات مجلسها الوطني ، نفذت الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب مسيرة وطنية يوم الأربعاء 10 ماي 2017 بالرباط ، انطلاقا من مقر وزارة التربية الوطنية بباب الرواح ، وصولا إلى مقر البرلمان بشارع محمد الخامس .

المسيرة التي اختير لها شعار ” ما لم يتحقق بالنضال يتحقق بمزيد من النضال ” عرفت مشاركة المئات من الأطر الإدارية بالمدرسة الابتدائية عن الأكاديميات الجهوية و المديريات الإقليمية بالمغرب .

و حسب البيان الذي سبق أن نشرته الجمعية ، فالمسيرة الوطنية ، و الأشكال الاحتجاجية التي سبقتها تأتي كنتيجة للوضعيات التالية :

” – انفراد الوزارة بتدبير الشأن التعليمي ،وما يشكله من تبخيس واحتقار للشركاء.

– إغلاق الوزارة لباب الحوار أمام الجمعية وباقي الشركاء.

– إعفاء مجموعة من المديرين بدون سند قانوني.

– إحالة مجموعة من المديرين على المجالس التأديبية من أجل تركيع أطر الإدارة التربوية.

– تأخير إخراج النظام الأساسي لأسرة التربية والتكوين ومن ضمنه إطار خاص بالمديرين.

– كثرة المهام وتناسلها في غياب تام لأبسط شروط العمل.

– استثناء المديرات والمديرين من التعبير عن الرغبة للالتحاق بقطاع التكوين المهني (المذكرة الوزارية عدد: 17X006 بتاريخ: 10/01/2017 في شأن انتقاء الموظفين للعمل بالتكوين المهني).

– حرمان بعض المديرات والمديرين من حقهم في الأقدمية في المجموعة في إطار الحركة الانتقالية الوطنية.”

جدير بالذكر ، فالإدارة التربوية بالتعليم الابتدائي ، رغم أنها ركن أساس في المنظومة التربوية ، تعرف عدة مشاكل من بينها كثرة المهام المنوطة بالمدير، و غياب الإطار ، والخصاص المسجل في الأطر الإدارية بعد تخلي الوزارة الوصية منذ الموسم الدراسي الماضي على إسناد المناصب للأساتذة و الاكتفاء بخريجي مراكز التكوين الإداري الذي لا يغطي كل المناصب الشاغرة ، مما يفرض على المديريات الإقليمية تكليف مديرين بتسيير أكثر من مؤسسة تعليمية و مجموعة مدرسية في ظروف صعبة خصوصا في العالم القروي . مع التذكير أن المنظومة التربوية بالمغرب تعاني من العديد من الإكراهات ، و الرهان بات كبيرا على إنقاذ الوضع التعليمي بالمدرسة العمومية بتبني و تنزيل مشاريع الرؤية الإستراتيجية 2015/2030.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*