الرئيسية / بيئة / حي سيدي بوزيد : السكان ينذرون بكارثة بيئية بسبب المياه العادمة، و تقاعس صناع القرار بالمجلس الجماعي

حي سيدي بوزيد : السكان ينذرون بكارثة بيئية بسبب المياه العادمة، و تقاعس صناع القرار بالمجلس الجماعي

مصطفى كركازة

رغم وعود المجلس الجماعي لأسفي بهيكلة و إعادة هيكلة حي سيدي بوزيد و دعم بنيته التحتية و ربطها بشبكة الصرف الصحي وفق مواصفات و شروط قانون التعمير و تماشيا مع تصميم يراعي الامن الصحي و يحفظ سلامة وصحة المواطنين دافعي الضرائب ، لازال واقع الحال بقلب الحي المذكور المحاذي لأبرز منتجع سياحي المدينة ينذر بكارثة بيئية متروك وقوعها لعامل الزمن و مدى انتشار الأوبئة من برك المياه العادمة التي يتزايد منسوب مياها يوما بعد يوم .

الصور التي تم التقاطها من عين المكان من قبل المتضررين من ساكنة حي سيدي بوزيد تكشف تقاعس و استهتار صناع القرار بالمجلس الجماعي، و كل الأطراف ذات العلاقة بهذا الوضع ؛الذي دفع المتضررين إلى رفع العديد من الشكايات في هذا الشأن ، والتي ، يؤكدون ان مآلها كان ، إلى حد كتابة هذه السطور ، التسويف و اللامبالاة و الاستهتار .

المتضررون الذين بحت حناجرهم تنديدا بهذا الوضع الكارثي ، و بعد أن ملوا من التشكي إلى السلطات الوصية التي عاينت ما مرة انتشار المياه العادمة بسبب غياب الربط بشبكة قنوات الصرف الصحي ، يستغربون تسليم رخص البناء في غياب الربط بقناة الصرف الصحي .

كما يتساءلون ،بذات الإستغراب، عن قانونية منح الترخيص بالبناء للأراضي الناقصة التجهيز .

و بحسب تأكيد نفس المتضررين من ساكنة حي سيدي بوزيد فقد سبق وعاينت السلطات المحلية ، في شخص قائد الملحقة الإدارية 12  هذا الوضع الكارثي الذي بات يهدد صحة و سلامة الساكنة ، كما صار يشكل نقطة سوداء في منطقة قريبة من المنتجع السياحي لرأس الأفعى و على بعد أمتار من فندق مصنف .

هذا وتجدر الإشارة إلى أن منطقة سيدي بوزيد و الدائرة القطرية المحيطة بها كانت ان تشرفت بتدشين مشروع هيكلتها من قبل صاحب الجلالة في سنة 2008 ، كما تم ادراج ذات المنطقة ، من قبل المجالس السابقة و المتعاقبة إلى يومنا هذا ، ضمن الأحياء الناقصة التجهيز  التي ستتم هيكلتها ، و هناك يكفي أن نذكر باللجنة المكلفة بالتعمير و البناء و إعداد التراب المنبثقة عن المجلس الجماعي لأسفي التي صادق على التصاميم  التحيينية لإعادة هيكلة الأحياء الناقصة التجهيز 14 أبريل 2016 ، و كذا اجتماع دروة المجلس الجماعي بتاريخ 04 ماي2017  إعادة هيكلة الأحياء ناقصة التجهيز المصادق على تصاميمها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*