الرئيسية / صحة / غياب تحاليل مختبرية حيوية بمستشفى محمد الخامس بآسفي يشكك لدى مهتمين في دقة التشخيصات

غياب تحاليل مختبرية حيوية بمستشفى محمد الخامس بآسفي يشكك لدى مهتمين في دقة التشخيصات

 

تعد التحاليل الدموية المتعلقة بالنوبات القلبية بالأهمية بما كان لمعرفة و تشخيص نسب الأنزيمات بالقلب و تخلخل قيمها ، و التي يمكن حينها أن ترتفع مستوياتها في الدم في غضون 3 أو 4 ساعات بعد الإصابة ، وقد تبقى مرتفعة لمدة 10 إلى 14 يوما ، و يفيد إختبار نسبة تروبونين Troponin للمساعدة في تشخيص حدوث النوبة القلبية ، و إستبعاد الحالات الأخرى التي تحمل علامات وأعراض مشابهة ، مثل ألام الصدر الحادة التي قد تكون ناجمة عن أسباب أخرى ….

و لإعتبار غياب بعض التحاليل الحيوية و التي نحن بصدد بعض أوجهها ، يبقى عمل مختبر التحاليل بمستشفى محمد الخامس مبتورا في ظل غياب تحاليل مهمة لا تنتظر كشوفاتها التأجيل أو الإنتظار و التعويل على مختبرات خاصة أثناء الدوام الرسمي ، ليستفحل المشكل خارج فترات الدوام بالفترات الليلية و أيام العطل ، لتبقى حياة الشخص المصاب على المحك ، و الطبيب في حيص بيص و حاله المقيم بمنزلة من يسدد و يقارب و يسترشد بإشارات رديفة في التشخيص الطبي وقف عند بعضها بالإكتساب و برى الباقي بالممارسة .

عبد القادر السواوتي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*