الرئيسية / تربية و تعليم / البرلماني ” حسن عديلي” عن حزب البيجيدي : صوتنا لصالح مشروع القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين برمته لأنه مشروع جيد..

البرلماني ” حسن عديلي” عن حزب البيجيدي : صوتنا لصالح مشروع القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين برمته لأنه مشروع جيد..

عبد اللطيف أبوربيعة

..أخيرا وبواقع 25 صوتا ب ” نعم ” وصوتين إثنين ب” لا ” وامتناع 3 أعضاء عن التصويت، تمت المصادقة يومه الثلاثاء 16 يوليوز2019 بلجنة التعليم والثقافة والاتصال المنبثقة عن مجلس النواب وبالأغلبية على مشروع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي..وهو القانون الذي ينتصر للمترافعين لصالح فرنسة التعليم المغربي..
ومباشرة بعد انتهاء أشغال لجنة التعليم والثقافة والاتصال ، اتصل الموقع ” بالنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية العضو في اللجنة ” حسن عديلي ” لأخذ رأيه في الموضوع وكيف تمت المصادقة اليوم على مشروع القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين رغم معارضة أعضاء من حزبه ، فكان رده أنه مشروع القانون السالف الذكر يعد سابقة في تاريخ المغرب وهو مشروع جد مهم وواعد من خلال توفره على 59 مادة كانت مادتين منهما مثار خلاف ومعارضة من طرف فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب وهما المادتين 02 و31 المتعلقتين باللغة وبتدريس المواد العلمية باللغة الأجنبية حسب ما جاء في مشروع القانون ..وهما المادتان اللتان امتنع نواب العدالة والتنمية عن التصويت عليهما في حين صادقوا على القانون برمته والذي اعتبروه جيدا حسب ما أدلى به متحدثنا البرلماني ” حسن عديلي” موضحا أن فريقه كان دائما ينادي بالتناوب اللغوي في تدريس المواد العلمية ابتداء من سلك التعليم الثانوي بين اللغة العربية واللغات الأجنبية ..

ومن مزايا القانون الجديد ، يضيف ، أنه أول قانون من نوعه بالمغرب ينص ويكرس مجانية التعليم العمومي بحيث لم يعد هناك حديث عن رسوم أو شيء من هذا القبيل ، كما أنه يقر بوجوب توفر التعليم الخصوصي عن موارد بشرية خاصة به بحيث لن يعد مسموحا لأطر التعليم العمومي بالممارسة بمؤسسات التعليم الخصوصي ..
وحول رسوم التسجيل بالتعليم الخصوصي والتي سبق وأن أثارت العديد من الحركات الاحتجاجية خاصة وأنها تتباين بين مؤسسة وأخرى وبين إقليم وآخر ، أوضح متحدثنا ، أن المشروع الجديد قنن وحدد قيمة الرسوم من حيث إخضاع مؤسسات التعليم الخصوصي لنوع من التصنيف الوطني حسن نوعية المؤسسات وحسب الأقاليم المتواجدة بها ( فئة أ ، فئة ب، فئة ج) وهكذا ..ولكل فئة من الفئات رسوم محددة بكل وضوح وشفافية ..
ومما نص عليه مشروع القانون الإطار المتعلق بالتربية الوطنية ، حسب البرلماني عديلي ، تغييرفي المناهج الدراسية والحكامة والتقييم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*