الرئيسية / حوادث و جرائم / باسفي : اعتداءات بالأسلحة البيضاء تتسبب في اصابات متفاوثة الخطورة

باسفي : اعتداءات بالأسلحة البيضاء تتسبب في اصابات متفاوثة الخطورة

اسفي زوم

حوادث متفرقة عرفتها مدينة آسفي في الاسبوع الذي نودعه، حيث سجلت نسبة اعتداءات بالأسلحة البيضاء، بسبب وفرة الآلات الحادة المستعملة في شعيرة عيد الاضحى، فقد اهتز حي سيدي عبد الكريم على وقع اعتداء نتج عنه تشويه وجه ضحية ، و إصابة اخر على مستوى بطنه، ما أدى إلى نقله الى مراكش لاستكمال علاجه، بعد اجراء عملية جراحية له بمستشفى محمد الخامس باسفي، وبجنوب اسفي  تم بتر أصابع شاب و الاعتداء عليه من قبل شخص في حالة عود..

هي فيض من غيض، تلك الجرائم التي تتزامن مع عيد الاضحى بسبب شيوع الأسلحة البيضاء، وتعاطي الخمور والاقراص المهلوسة، ما يجعل نسبة وقوع حوادث مماثلة في اطراد مستمر، و يفرض بالضرورة تجند العناصر الأمنية بمختلف عناصرها كالدوريات المتنقلة و الدراجين و فرق التدخل المتنقلة و القوات المساعدة، للتصدي لمثل هذه الاعتداءات التي لا يمكن زجرها في ابانها، حيث تبقى التدخلات الوقائية على مستوى الاحياء الشعبية والتي تكثر بها الجريمة، من خلال القيام  بالحملات التطهيرية، و تجفيف منابع التزود بالمخدرات بكافة اشكالها، و تفعيل دورية المديرية العامة للأمن الوطني بخصوص الاستجابة الفورية لنداءات و استغاتاث المواطنين على الرقم 19، مما  يمكن من التدخلات الآنية و الفاعلة في محاربة الجريمة قبل وقوعها لا قدر الله.

كما ينبغي التفكير في آليات للتصدي لحالات العود في ارتكاب الجنايات و الجنح، لانه يتضح أن مرتكبي الافعال الجرمية من اعتداءات بالسلاح الابيض او السرقة او غيرها، يكونون قد سبق و أن توبعوا من اجل ذات الافعال، ما يستلزم تشديد العقوبات لتحقيق الردع الخاص والعام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*