الرئيسية / ثقافة و فن / اضاءات حول درب البير بالمدينة العتيقة لاسفي

اضاءات حول درب البير بالمدينة العتيقة لاسفي

اعداد ابراهيم كريدية

احببت التعريف بهذا الدرب، إشباعا لبعض تساؤلات أحبتي عن أصل تسميته ومن سكنه من العائلات الآسفية القديمة، ومن عاش به من أعلام آسفي، وما احتضنه من معالم.

أحبتي، ينسب هذا الدرب إلى بئر كانت توجد فيه، حفرها الشريف مولاي أحمد الإدريسي المكنى بالهواري، وهو الجد الأول للبيت الإدريسي الحسني بآسفي، فقد استقر أول قدومه إلى آسفي بهذا الدرب، بحيث اشترى فيه أرضا، حولها إلى بستان ووفر لمغروساته الماء بحفر بئر فيها، فلما عمر هذا المكان وصار دربا سكنيا، نسب إلى هذه البئر، زد على ذلك أن شهرته بهذا الاسم شاعت، بإقبال سكان الجوار عليه، للحصول منه على ماء الشرب؛ وعند تعمير هذا الدرب كان معظم سكانه من اليهود، ومن العائلات اليهودية التي سكنته، نذكر عائلات أبيطبول Abitbo وموليناس Molinas وبوغانم Bouganim وبليشا Belishaونسيم Nissim ودحان Dahan وخنافو Knafo؛ ومن الأسر المسلمة التي سكنته، عائلة الهواري الإدريسي وعائلة بوكزيم ، ومن أعلامه : الفقيه والعشاب المقتدر والصوت المتميز في المديح مولاي إدريس بن سيدي محمد بن مولاي أحمد الإدريسي الهواري الذي عاش بين سنتي 1900 و1983 ، وهو والد أستاذنا وصديقنا وذاكرتنا مولاي الطاهر الإدريسي وشقيقته الأستاذة والدبلوماسية ربيعة الإدريسي، والفقيه محمد بوكزيم وهو من مشهوري فناني السماع والمديح بآسفي، ومن معالم هذا الدرب، أن به فتح أول مقر للكشافة بآسفي Local Scout et DEJ.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*