الرئيسية / ثقافة و فن / سوق الغزل باسفي معلمة تاريخية بالمدينة القديمة

سوق الغزل باسفي معلمة تاريخية بالمدينة القديمة

اعداد ابراهيم كريدية

“درب سوق لغزل” من أشهر دروب وفضاءات المدينة العتيقة، وتحمل اللوحة المثبتة بمدخله اسم “درب الغزالين”، والأصل في هذا الدرب حي حرفي أو صناعي، مثل “درب النجارين” المجاور، قبل أن يختص ويشتهر بمقاهي شي وطبخ السمك ومشروب الفول “البيصارة”، كانت ساحته في الماضي سوقا مختصة في بيع الصوف الخام ومغزولاتها المختلفة، التي كانت تنجز من قبل نسوة من داخل المدينة ومن أطرافها، وكانت تباع فيه بالمزاد العلني المنسوجات الصوفية المعروفة خارج آسفي بجودتها العالية، من حنابل وعبائن وحياك وبرانس …، وبمحيط ساحة السوق كانت تتواجد مطاعم شعبية و”براريك من الزنك” لإصلاح أواني المطبخ يقوم بها حرفيون يهود، أما في المحلات الموجودة في الطابق العلوي، من البنايات المحيط بالسوق، فكانت تقوم محترفات حياكة المنسوجات الصوفية لمعلمين كبار، وقد سكن هذا الدرب أسر من أولاد الكوابلية والشقوريين والكراوي والحلاوي؛ كما سكنته أسر يهودية ومنها أسرة لالوز Lalouz؛ ومن معالم هذا الدرب : ضريح لالة زينب الكوابلية وحمام خاص بالمسلمين، يعرف اليوم “بحمام الكراوي” وحمام خاص باليهود وفران سوق الغزل و”دار الصابون”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*