الرئيسية / بيئة / البطل أنور بوخرصة يرمي كل شيء خلفه و يركب امواج البحر

البطل أنور بوخرصة يرمي كل شيء خلفه و يركب امواج البحر

أنور بوخرصة البطل المتميز الذي عانق عددا من الالقاب ،
آخرها تحصله على وصيف بطل المغرب في التايكواندو مكناس 2017، و أقصي بعدها من المشاركة في دوري أكادير المفتوح رفقة المنتخب الوطني بشكل مفاجئ.
أنور بوخرصة يتوفر على سيرة محترمة في التايكواندو إختار الحريگ.
يصعب التعليق على الواقعة و حتى ملامح أنور تغيرت كثيرا.
أنور بوخرصة بدأ في جمعية النجوم للتايكواندو آسفي، و لعب لجمعية المركزي للتايكواندو آسفي كذلك.

لكن غياب الاهتمام بالابطال و انسداد الافاق دفعه الى ركوب البحر في قارب للهجرة السرية صوب الضفة الاخرى، عله يجد ما يفتقده في بلده.

لماذا يقرر بطل من مستوى بوخرصة أن يضع مصيره على قارب خشبي قد لا يقوده بالضرورة إلى وجهته؟ لماذا يتخلى عن حلمه في مواصلة رحلة حصد الالقاب في رياضة التيكواندو؟ ما الذي أصابه بالاحباط فقرر البحث عن حلمه في الفردوس الاوروبي؟

أسئلة وغيرها تضل حارقة و تستعصي على الاجابة، و تسائل واضعي السياسات العمومية حول جدوى الاختيارات التنموية التي لا تحقق  العدالة الاجتماعية، والعيش الكريم، و الاستفادة من عائدات النمو…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*