الرئيسية / للقارئ راي / تحت غطاء تحرير الملك العام تتكرر فضيحة طحن مو باسفي

تحت غطاء تحرير الملك العام تتكرر فضيحة طحن مو باسفي

 

الرباط. محمد مضمون

 

أثار اهتمامنا نحن مجموعة من الأصدقاء من أبناء مدينة اسفي القاطنين بالعاصمة الرباط الفضيحة المهزلة التي لحقت بأحد المواطنين الابرياء من ساكنة حاضرة البحر المحيط اسفي, ومما أجج غضبنا ما كتب من تدوينات تمجد مافعله  أعوان السلطة بالمواطن البريئ وكأننا في غابة لا حق فيها ولا قانون.
في مدينة اسفي لازالوا يطلقون اسم سعادة على القائد والقائدة، وحتى المقدم منهم من يسميه سعادة المقدم بالرغم من صدور عدة مذكرات وزارية تحد من هذه التسميات، فعندما نطلق على القائد اسم سعادة القائد وهو شقي ماذا نطلق على رئيس الدائرة، وبماذا نسمي الباشا وماذا نقول للعامل وللوزير ،ان تسمية السيد تغني عن كل هذه الأسماء.
حضرت في ثمانينيات القرن الماضي الى حفل عشاء ببيت الصديق الاستاذ ايت الحاج وقد كان من بين الحضور وزير وكان يخاطبه احد البرلمانيين من اسفي بتسمية معالي الوزير تسمية معالي كررها النائب عدة مرات الشيءالذي جعلني اتدخل لتصحيح التسمية وطلبت من النائب بان يسمي الوزير بالسيد بدل معالي كاد البرلماني أن يقول ردا مخالفا إلا أن الوزير رحمة الله علية أكد له بأن قولي هو الصواب.
من أجل هذا اجتمعنا هذ الصباح بفضاء حسان بالرباط لنعلن تضامننا مع الضحية بائع السمك ومع الجمعيات والمنظمات الحقوقية وسنبعث بعضوين للنيابة عنا والتنسيق مع من يهمهم أمر هذا المواطن الضحية ويمكن أن ننظم وقفة احتجاجية في موقع طحن المواطن وامام عمالة اسفي وامام البرلمان…
أما عن تحرير الملك العام بأسفي التي أصبحت تعرف في المغرب قاطبة مدينة بدون طوار جميع الأرصفة احتلتها المقاهي وعلى مرأى ومسمع من الذين يدعون بأنهم يسعون الى تحرير الملك العام.
اغذا كانت نية المسؤولين على تحرير الملك العام باسفي صافية فيجب أن تكون البداية من أمام قصر البحر,بالرغم من المذكرات الوزارية التي تمنع البنيان بمحادات المآثر التاريخية وبالرغم من وجود ظهير توقير لضريح سيدي احمد مومن باسفي، تم تشييد مقهى ضدا على جميع القوانين وبالرغم من وجود قرارات هدم هذه المقهى فهي لازالت قائمة ..
حرر شارع الرباط وشارع ادريس بناصر يامن يدعي تحرير الملك العام باسفي..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*