الرئيسية / حوادث و جرائم / آسفي .. إنتشال جثة غريق يرجح أن تكون للبحار الخامس ضمن ضحايا قارب الصيد بوعلام 2

آسفي .. إنتشال جثة غريق يرجح أن تكون للبحار الخامس ضمن ضحايا قارب الصيد بوعلام 2

الكاتب(ة) محمد عكوري

تم إنتشال زوال اليوم جثة طافية على سطح البحر على بعد 27 ميلا من ميناء آسفي في اتجاه “العلو”، حيث رجحت مصادر مطلعة أن تكون الجثة التي طال ملامحها الكثير من التشوه لكونها على درجة متقدمة من التحلل، أن تعود للضحية الخامس، ضمن غرقى قارب الصيد بوعلام 2، المنقلب شهر دجنبر الماضي في مياه الكاب بسواحل آسفي .

وإنطلقت خافرة إنقاذ الأرواح البشرية “الحوز” زوال اليوم الثلاثاء، وعلى متنها مصالح مندوبية الصيد البحري وعناصر للدرك البحري وكذا الوقاية المدنية، حيث تم إنتشال الجثة التي تعود لشاب في مقتبل العمر ، بعد أن تلقت مصالح الدرك البحري في وقت سابق من زوال هذا اليوم، إخبارية تفيد بوجود جثة أدمية طافية على سطح البحر.

وكان البحارة الخمسة “زكرياء بيي وكمال بيي وهلال كرماط وكمال ميموني وكريم ابرو” الذين ينحدرون من حيي اعزيب الدرعي والصفا بآسفي، كانوا في رحلة صيد على متن القارب المخصص للصيد التقليدي والمسجل تحت رقم 7.6756، بعدما انطلقوا على متنه من ميناء آسفي بحثا عن السمك الذي ترتفع قيمته المالية مع التقلبات الجوية ومع فترة البرد الفارس.

وطرح الحادث ردود افعال قوية في الأوساط المهنية البحرية، خصوصا في علاقته بموضوع السلامة البحرية ، فيما راجت في الكواليس أن السجل البحري للقطعة البحرية، يضم ثلاث بحارة فقط من أصل الغرقى الخمسة. إذ يعتبر بحارين خارج هذا السجل . وهو ما يطرح الكثير من علامات الإستفهمام حول قوانونية تواجدهما على ظهر القارب ، حيث سيجد أسر الضحيتين من أصل الخمسة، أنفسهما غير معنيين بالمساطر الإدارية الرامية للحصول على تعويضات التأمين، بإعتبار الغريقين غرباء عن القطاع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*