الرئيسية / المجتمع المدني / محمد رشيد الشريعي يندحر من رئاسة CMDH بقرار من استئنافة الرباط

Notice: Undefined index: tie_sidebar_pos in /home/safizoom/domains/safizoom.com/public_html/wp-content/themes/jarida/includes/post-head.php on line 5

محمد رشيد الشريعي يندحر من رئاسة CMDH بقرار من استئنافة الرباط

أسدلت محكمة الاستئناف بالرباط، يوم أمس، الستار على النزاع حول أهلية تسيير المركز المغربي لحقوق الإنسان، بين الناشط الحقوقي عبد الإله الخضري، وخصمه محمد رشيد الشريعي، على خلفية النتائج التي تمخض عنها المؤتمر الوطني الثالث للمركز في دجنبر 2013.

وألغت محكمة الرباط المؤتمر، وكل ما ترتب عنه من نتائج أسفرت عن انتخاب الشريعي رئيسا وطنيا للتنظيم الحقوقي ذاته، وذلك بسبب انتفاء كافة الشروط القانونية والتنظيمية التي وردت في القانون الأساسي.

وثمن المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان، المنبثق عن المؤتمر الوطني الثالث التصحيحي، وفق بيان توصلت به هسبريس، حكم القضاء، معتبرا أنه جاء منصفا لكل المناضلين والمناضلات الشرفاء الذين قاوموا “الاستحواذ على تنظيم يسعى إلى إعمال قواعد الديمقراطية الحقيقية”.

وقال رئيس المركز الحقوقي، عبد الإله الخضري، في تصريح لهسبريس، إن “الحكم كان عادلا ومنصفا، رغم طول مدة التقاضي، ما تسبب في الكثير من المشاكل، إذ تم الاستيلاء على مقر المركز من “البلطجية”، رغم أن القضاء منعهم من ذلك إلى حين الحكم النهائي في النزاع”.

وتابع الخضري بأن “المركز ضيع كثيرا من شركائه بسبب الإشاعات المغرضة التي أطلقها أعداء الديمقراطية بوجود اختلاسات مالية واهية”، مردفا: “لو كنا توصلنا بهذه الأموال لاقتنينا مقرا مركزيا للتنظيم، ولأمنا مصاريف العشرات من الندوات والدراسات الميدانية والأشكال النضالية المتعددة التي ألغيت بسبب ضيق ذات اليد”.

وأكمل المتحدث: “سعى خصوم الجمعية إلى ثنينا عن المطالبة بإلغاء نتائج المؤتمر المشبوه، لكننا أصررنا على المضي قدما في نزالنا القضائي”، مضيفا: “القضاء المغربي لم يخيب آمالنا، رغم أننا شعرنا بالإحباط خلال مرحلة الابتدائية، بسبب حكم قضى بعدم قبول دعوتنا، بمبرر عدم وجود ما يفيد بانعقاد المؤتمر في الملف”.

وشكرت الهيئة الحقوقية “كل النشطاء وكافة الإعلاميين المهنيين الملتزمين بصدق الكلمة ومصداقية المعلومة، الذين تعاطوا مع النزاع داخل المركز المغربي لحقوق الإنسان بموضوعية وحياد، حتى يقول القضاء كلمته في الموضوع”، وفق تعبير المركز الحقوقي.
عن هسبريس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*