الرئيسية / قانون / خلية التكفل بالنساء و الاطفال بالمحكمة الابتدائية باسفي تسلط الضوء على أهم مقتضيات القانون 103.13 في اجتماعها الدوري

خلية التكفل بالنساء و الاطفال بالمحكمة الابتدائية باسفي تسلط الضوء على أهم مقتضيات القانون 103.13 في اجتماعها الدوري

اسفي زوم

احتضنت المحكمة الابتدائية باسفي  بعد زوال يوم الاثنين 8 يونيو 2019 اجتماع خلية التكفل بالنساء والأطفال بحضور وكيل الملك ذ عمر الصوفي و رئيسة الخلية ذ حسناء الشميلي  و ذ يونس حبروق قاضي الاحداث و ممثلين عن القطاعات الحكومية و الجمعيات الممثلة في الخلية.

و في مداخلة ذ عمر الصوفي أبرز دور النيابة العامة في تفعيل ورش تسجيل الاطفال في الحالة المدنية، حيث بلغت نسبة الاطفال المسجلين سنة 2018 ما مجموعه 2358 حالة، فيما بلغت نسبة المسجلين خلال الاشهر الاولى من سنة 2019 ما مجموعه 2015 حالة، داعيا الجميع إلى الانخراط في هذه الحملة.

و بدورها سلطت ذ حسناء الشميلي رئيسة الخلية الضوء على مقتضيات القانون رقم 103.13 المتعلق لمحاربة العنف ضد النساء من خلال تحديد مفهوم العنف الذي اضحى شاملا بمقتضى القانون المذكور،و لامس المناحي النفسية و الجنسية و الجسدية و الاقتصادية للمرأة، كما اوضحت المتدخلة أن المشرع وسع من الحالات التي تكون فيها المرأة ضحية للعنف كالمراة الحامل مثلا، مع الأخذ بعين الاعتبار صفة المعنف كالزوج والطليق و الخاطب و من له سلطة على المرأة، و التعنيق بحضور الاطفال …..

و قد نحى المشرع الى تشديد ومضاعفة العقوبات المتعلقة بالعنف ضد المرأة في حالات بعينها، كعدم تقديم يد المساعدة لشخص في خطر، وحالة العود، و صلة العلاقة بين مرتكب العنف والضحية.

كما اوضحت  ذ حسناء بعض الجرائم التي ادخلها القانون الجديد ضمن مواده كجراءم المعلوميات ووسائل الاتصال الالكتروني، و جريمة الطرد من بيت الزوجية، و التحرش الجنسي، و تبديد الاموال المشتركة بين الزوجين …

أما ذ يونس حبروق فقد سلط الضوء على المواد التي تحمي الحياة الخاصة للافراد من خلال القانون 103.13 و خاصة المواد 447 /1 و 447 /2 و 447 /3، حيث اعتبر أن مجرد التقاط صور دون موافقة أصحابها يعتبر مجرما قانونا، و أكد على أن بث و إذاعة أقوال أو تسجيلات أو فيديوهات دون موافقة اصحابها يشكل جرما تصل عقوبته الى الحبس من سنة إلى ثلاث سنوات.

و يمكن مضاعفة العقوبة في حالات حددها المشرع.

ودعا المتدخل الجمعيات الى المساهمة في نشر القانون المذكور بين أفراد المجتمع تعميما للفائدة و تنويرا للرأي  العام .

واختتم الاجتماع بمناقشة مستفيضة لما جاء في المداخلات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*