الرئيسية / بيئة / خطة جمع النفايات المنزلية والنظافة كما أعدتها شركة Safi Environnement بمناسبة عيد الأضحى

خطة جمع النفايات المنزلية والنظافة كما أعدتها شركة Safi Environnement بمناسبة عيد الأضحى

عبد اللطيف ابو ربيعة

يكثر الحديث وتتعدد التعليقات ، بكل مناسبة لعيد الأضحى ، عن النظافة وجمع النفايات المنزلية والتي تتضاعف وتشكل هاجسا يؤرق بال الساكنة الآسفية ..وحتى نقرب الرأي العام المحلي من الترتيبات والإجراءات سواء الاستباقية أو المواكبة للمناسبة وخاصة اليومين الأولين من العيد ، اتصلنا بالسيد ” الحسين أقديم” مدير موقع آسفي لشركة Safi Environnement الذي أوضح أن أول ما تقوم به إدارة الشركة هو تعبئة الموارد البشرية من خلال الاتفاق مع العمال حول وجوب تأجيل رخص التغيب إلى ما بعد مناسبة العيد باستثناء المستخدمين المنحدرين من مناطق بعيدة ومدن أخرى والذين يستفيدون من عطلة العيد .. وذلك نظرا لما تتطلبه المناسبة من تجنيد لجميع الموارد البشرية والآليات في سبيل نظافة المدينة بأزقتها وشوارعها والنقط السوداء بها ..لكن قبل كل هذا تقوم إدارة الشركة بصرف أجور وإتاوات وسلفات العيد للمستخدمين قبل أسبوع من موعد عيد الأضحى لمنح الوقت الكافي هؤلاء حتى يتمكنوا من توفير الأضحية ومستلزمات العيد لأسرهم ويتفرغوا للعمل في ظروف مريحة..
وفيما يخص الآليات التي وفرتها الشركة ، أكد المسؤول ذاته أنه بالإضافة للجرافة و الشاحنات (26 ) بما فيها تلك المخصصة لنقل النفايات أو الأعشاب أو الأتربة أو تلك المخصصة لاستبدال الحاويات الغير الصالحة أو لغسلها والمتوفرة لدى الشركة تم كراء 3 جرافات إضافية وسيتم العمل ابتداء من الليلة إلى الساعات الأولى من صباح يوم العيد ليتم بعد ذلك منح العمال الفرصة لذبح أضحيتهم مع أسرهم على أن يلتحقوا بالعمل ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال مسخرين في ذلك جميع أسطول الشاحنات المتوفرة حيث يتم الهجوم على النفايات والتي قدرها المسؤول بحوالي 900 طن في يومي العيد بجميع أنحاء المدينة وشوارعها وأزقتها من خلال توزيع للفرق إلى دوريات عبر الأحياء : دورية تشتغل إلى الساعة العاشرة ليلا لتعوضها الدورية الأخرى إلى حدود الساعات الأولى من يوم الثاني للعيد لتلتحق الدورية الموالية والمكلفة بتأمين النظافة وجمع النفايات وغسل الحاويات قبل الظهر مسخرة جميع الشاحنات الستة والعشرون بما في ذلك إطفاء النار التي لا زالت مشتعلة ببعض أماكن حرق رؤوس الأغنام هنا وهناك وجمع المخلفات ..والجديد بالنسبة لهذه السنة ، يوضح مدير موقع آسفي لشركة Safi Environnement ، هو أنه بالإضافة إلى جمع النفايات وغسل الحاويات سيتم رش مادتي الكلور والجير بنقط الجمع ..
وفيما يخص الموارد البشرية المجندة هذه السنة بمناسبة العيد ، أكد المسؤول ذاته عن إضافة 45 عاملة وعامل للعدد المتوفر ليصل العدد الإجمالي للمستخدمين إلى 321 بما فيها حوالي 56 من العنصر النسوي 3 منهن مسؤولات وهذه سابقة في آسفي عوض 275 للسنة الماضية وعوض تسخير سيارتين للمراقبة كما في السابق تم توفير هذه السنة خمس سيارات ..ناهيك عن تكليف فريق من العمال بتأمين نظافة شاطئ المدينة ..
وحول عدم توزيع الأكياس البلاستيكية الخاصة بجمع النفايات ، أوضح المدير أن الشركة وبتعاون وتنسيق تام مع المواطنين وجمعيات المجتمع المدني ذات الاهتمام بالنظافة والبيئة تسعى جاهدة إلى الاستغناء عن مادة البلاستيك لما لها من تأثير سلبي على البيئة ونظرا لالتزام الشركة من خلال حصولها على شهادة المحافظة على البيئة خاصة وأن مقر الشركة يخضع بين الفينة والأخرى للتفتيش من طرف لجان مختصة في المحافظة على البيئة التي تطلع على الأدوات والوسائل المسخرة للنظافة ومدى احترامها للبيئة..
وفي ختام حديثه ، أكد ” الحسين أقديم” أن الهاجس الأول والأساسي للشركة هو السلامة الجسدية للعمال والمواطنين وعدم تعرض أي كان للحوادث إضافة إلى الحرص على عدم اشتعال النار في أي موقع ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*