الرئيسية / صحة / القافلة الطبية مبادرة زايد العطاء تحط الرحال بالجماعة الترابية مول البركي

القافلة الطبية مبادرة زايد العطاء تحط الرحال بالجماعة الترابية مول البركي

اسفي زوم

بالجماعة الترابية مول البركي بإقليم آسفي حطت القافلة الطبية المتعددة التخصصات مبادرة زايد العطاء الانسانية الرحال يوم الجمعة 11 أكتوبر 2019، وقبل ذلك سبقها فريق جمعية الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة باسفي الى عين المكان قصد تهييء الفضاء المعد لاستقبال الساكنة كما جرت العادة في مختلف القوافل الطبية المنظمة على صعيد الاقليم ، حيث حج يوم الجمعة عدد لا يستهان به من ساكنة الجماعة الترابية، للكشف عن أمراض السكري و الضغط، و امراض القلب ، وأمراض الجهاز التنفسي، و غيرها حيث تجند طاقم طبي ضم عددا من الأطباء المغاربة و اشقائهم الامارتيين بالاضافة  إلى اطقم من الممرضات و المتطوعين من الجمعية، و فريق من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، والتي تنشط في مبادرة زايد العطاء الانسانية .

و في تصريح للسيد عبد السلام كويرير رئيس جمعية الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة التي تسهر على تنظيم هذه القوافل في ربوع إقليم اسفي، أوضح أن القافلة الطبية المنظمة بالجماعة الترابية مول البركي تندرج في سلسلة القوافل الطبية التي دأبت الجمعية على تنظيمها بالتعاون الوطيد مع مؤسسة زايد العطاء الامارتية، والتي تهدف إلى تقريب الخدمة الطبية لعموم ساكنة العالم القروي، وخاصة الجماعات التي تعاني العزلة و البعد عن المراكز الإستشفائية، كما جدد شكره لكل من ساهم في انجاح هذه القافلة الطبية  على رأسهم رئيس جماعة مول البركي السيد رشيد بوكطاية، و الأطر الطبية بمختلف تخصصاتها و الطاقم التمريضي النشيط، و  المندوب الاقليمي لوزارة الصحة باسفي و السلطات الترابية بجماعة مول البركي.

كما بلغ عدد المستفيدين من هذه القافلة حوالي 900 شخصا من النساء والرجال الذين حصلوا على أدوية تبعا لحالاتهم المرضية.

و في ختام هذه القافلة تم توزيع تذكارات الشكر والتقدير من طرف المكتب التنفيدي لجمعية الايادي البيضاء للتنمية المستدامة باسفي  على المشاركين في هذه القافلة ونخص بالذكر السيد عمران محمد عبد الله رئيس قطاع المشاريع جمعية دار البر بدولة الامارات  العربية المتحدة و الدكتورة غيثة السويطي اختصاصية القلب باسفي على جهودهما لانجاح هذه المحطة التضامنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*