الرئيسية / مميز / سعيد شمسي يبدي رأيه العلمي في ما تم العثور عليه بموقع ساحة بوالذهب

سعيد شمسي يبدي رأيه العلمي في ما تم العثور عليه بموقع ساحة بوالذهب

سعيد شمسي

باحث في الاثار

مدير المتحف الوطني للخزف باسفي

بدعوة كريمة من المصالح الجهوية والإقليمية لوزارة الثقافة قمت البارحة بزيارة لورش سيدي بوالذهب بصفتي ” باحث أثري مختص في تراث آسفي” لإبداء الرأي العلمي حول ما تم العثور عليه هناك، ولتنوير الرأي العام وجميع المهتمين بتاريخ وتراث آسفي أقول ما يلي، بكل موضوعية وحياد لكوني لا أمثل أيا من المصالح المشار إليها أسفله :

– أن هذه الاكتشافات جرت أثناء عمليات الحفر التي تقوم بها مصلحة التطهير السائل بوكالة رادس لمد قناة الصرف الصحي للحد من الفياضانات التي تعرفها المدينة العتيقة كل عام.
– أن المديرية الإقليمية للثقافة بآسفي تراقب وتواكب عن كثب أشغال الحفر عن طريق موظفيها وأطرها المرابطين بعين المكان. وبعد التنقيب يتم نقل اللقى المهمة إلى معلمة دار السلطان.
– أن مصالح لاراديس تفسح المجال لموظفي الثقافة من أجل التنقيب والجمع حينما تظهر هناك بعض الآثار القديمة.
– أن ما تم العثور عليه لحد الساعة هو عبارة كرات حديدية كانت تستعمل كقدائف مدفعية (دون وجود لأي مدفع يذكر)، بالإظافة إلى أساسات السور الغربي للمدينة الذي هدمته السلطات الفرنسية بداية القرن العشرين.
– أن ساحة سيدي بوالذهب وجميع مجالات المدينة العتيقة هي كلها مواقع مهمة من الناحتيين التاريخية والأركيولوجية، ويجب أن يكون هناك تنسيق قبلي مع مصالح وزارة الثقافة قبل كل عملية حفر بغرض الأشغال العمومية. لأن كل شبر من المدينة يمكننا من تسليط المزيد من الضوء على تاريخ آسفي.
وفي الأخير أتمنى أن تتكاثف جهود كل المصالح من أجل حفرية منتظمة لوضع اللقى المعثور عليها في سياقها الاثري والتاريخي.
والله ولي التوفيق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*