الرئيسية / صحة / نقابة أطباء القطاع الحر بآسفي والنواحي تنظم الأيام الطبية 28 تحت شعار ” دور الطبيب في تنمية المجتمع”

نقابة أطباء القطاع الحر بآسفي والنواحي تنظم الأيام الطبية 28 تحت شعار ” دور الطبيب في تنمية المجتمع”

متابعة : عبد اللطيف أبوربيعة

افتتحت مساء يومه الجمعة 25 أكتوبر الجاري بنادي كهرماء بآسفي الأيام الطبية الثامنة والعشرون التي تنظمها نقابة أطباء القطاع الحر بآسفي والنواحي أيام 25 و26 أكتوبر تحت شعار ” دور الطبيب في تنمية المجتمع” بحضور ممثلين عن الهيئة الوطنية للأطباء والنقابة لأطباء القطاع الحر بالمغرب وثلة من الأساتذة والأطباء والمختصين وممثلي المختبرات الطبية ..وستعرف الأيام الطبية إلقاء العديد من العروض ذات الصلة باختصاصات طبية من طرف أساتذة وباحثين للتعريف بآخر المستجدات والاختراعات التي وصل إليها الطب الحديث في جميع التخصصات ..

وقد تميزت الجلسة الافتتاحية للأيام الدراسية على الخصوص بكلمة الدكتور ” عبد العزيز الشناني” رئيس نقابة أطباء القطاع الحر بآسفي والنواحي الذي وانطلاقا من شعار الأيام الطبية على دور صحة المجتمع في إنتاج التنمية معتبرا تخلف مجتمع ما راجع بالخصوص إلى تدني المؤشرات الصحية به ومشددا على ضرورة نهج سياسة صحية تبوئ صحة الأفراد المكانة اللائقة بها من أجل الإقلاع والرقي..معتبرا دور الأطباء دورا جوهريا وأساسيا في صناعة المجتمعات و الأجيال مبرزا أن الجسم السليم والعقل السليم والنفس المتوازنة في هلاقتها بذاتها وبالمجتمع تعطي الفعل الإيجابي والتعاون والتآزر الباني للحضارات عبر تنمية متعددة الأبعاد..
وقد أبرز الدكتور الشناني من خلال مداخلته ما تعيشه المنظومة الطبية الوطنية من تشنجات بين مكوناتها وبين الطبيب والوزارة الوصية على القطاع وبين المجتمع ومؤسسات الرعاية الصحية مما كان له الأثر على علاقة الطبيب بالمرض وأدخلها في خانة الشك والترقب عوض الثقة المتبادلة المنشودة ..معتبرا ذلك ورشا هاما يجب الانكباب عليه لتحسين هذه العلاقة ..
وفي حديثه عن الخدمات الصحية الأساسية والاستشفائية في مستويات عليا ، شدد رئيس نقابة أطباء القطاع الحر بآسفي والنواحي على ضرورة أن تخضع لمناظرة حقيقية حتى يتم الانسجام في الأداء وتفادي السير بسرعتين في المجتمع مع تدارس إمكانية استقبال عرض الرميد بثمن مرجعي معقول من شأنه المساهمة في التغطية الصحية المجانية خصوصا على المستوى الوقائي والعلاجي الأولي ..وهي رؤية من شأنها ، يوضح المتحدث ذاته ، تبديد التوثر القائم ونفع مؤسسات التأمين الصحي الإجباري والتأمين الصحي للمعوزين..

أما عن العلاقة الصحية بالتنمية ، يقول الدكتور “عبد العزيز الشناني” ، فهو من أهم الأدلة الثابتة العلمية التي تجعل من عمل النقابة اليومي والتي تشتغل من أجل الحق في الصحة للجميع والترافع من أجل الدفع بالمجتمع حضاريا إلى مستويات تليق بالتاريخ العريق لمغربنا الحبيب عوض ما نحن عليه من ارتباك واضح أصبحت تجلياته المجتمعية السلبية لا يخطئها الملاحظ ..داعيا في ختام كلمته إلى مزيد من الالتحام والإيجابية والعمل الميداني لتنمية صحة بلادنا والدفع بها نحو الأحسن..

وقد قام الحضور في ختام الجلسة الافتتاحية للأيام الطبية الثامنة والعشرون المنظمة من طرف نقابة أطباء القطاع الحر بآسفي والنواحي ، بجولة عبر أروقة الأدوية والمنتجات الطيبة المعروضة من طرف مختلف المختبرات الطبية المشاركة قبل أن يتابع الحضور أول عرض مبرمج في الأيام الطبية تحت عنوان “Prise en charge de l’infertilité du couple” والذي قدمه “الدكتور مكوار” لتتواصل العروض في اليوم الثاني من الأيام الطبية بورشة من تنشيط البروفيسور فاخر تحت عنوان ” Echographie obstétricale” وعرض للبروفيسور ” رموز ” بعنوان ” Règles de prescription des antidépresseurs ” ثم عرض للبروفيسور ” نبيل برادة” تحت عنوان ” Actualités dans la prise en charge de l’hypertension artérielle” ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*